الاربعـاء 02 ربيـع الثانـى 1434 هـ 13 فبراير 2013 العدد 12496
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مبدأ اغتيال المعارضين

* تعقيبا على مقال سمير عطا الله «رماد بوعزيزي ودماء الاغتيال»، المنشور بتاريخ 10 فبراير (شباط) الحالي، أقول: كان نابليون بونابرت محقا عندما قال إن في الثورات توجد فئتان من الناس: الذين يقومون بها، والذين يستفيدون منها، الشباب الذين أشعلوا نار الثورة وعرّضوا صدورهم للرصاص لم يكن لهم من يمثلهم فأضاعوا فرصة نادرة للقضاء كليا على الاستبداد وتطهير البلاد مما أفسح المجال أمام القوى الإسلامية وحلفائها للسيطرة عليها واقتسام كعكتها، وهم لا يملكون الخبرة ولا عندهم كفاءة لتسيير دواليب الدولة، فليس في سجلهم سوى تعرضهم لكل أنواع القمع والتنكيل والتعذيب داخل سجون النظام السابق. فماذا تنتظر من مثل هؤلاء حينما يتربعون على السلطة؟ الأرجح التضييق على حريات التعبير، وإطلاق يد قوات القمع لتعقب المعتصمين والمتظاهرين، بالإضافة لتكميم الإعلام والإعلاميين.

حلوان نجيب - المغرب sawa-12000@live.fr

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال