الثلاثـاء 16 ذو الحجـة 1434 هـ 22 اكتوبر 2013 العدد 12747  







بريـد القــراء

داء التطرف
* تعقيبا على مقال مشاري الذايدي «حزب الله صديق أسامة!»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: لا أفهم كيف تُعدّ عقيدة «القاعدة» عقيدة سنية؟ فـ«القاعدة» تحمل العقيدة التكفيرية، وهي في رأيي فكر متطور عن فكر الخوارج، وحاربت أتباع المذاهب السنية الأربعة. أعتقد يجب تصحيح هذا المفهوم، فالسنة
تركيا والحرب على الإرهاب
* تعقيبا على مقال عبد الرحمن الراشد «حرب تركيا على (داعش) و(النصرة)»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: من جبهة واحدة إلى عدة جبهات، وجميعها تقود للقتل والدمار للشعب السوري، حسنا فعلت تركيا عندما أعلنت الحرب على التنظيمات الإرهابية المتطرفة، ويبدو أنها أخذت الدرس من سوريا، التي
إخفاقات مجلس الأمن
* تعقيبا على مقال عبد الله بن بجاد العتيبي «السعودية ومجلس الأمن»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: عودة المملكة العربية السعودية إلى مجلس الأمن يكون بمقعد دائم العضوية وليس مؤقتا لمدة سنتين، ويجب توسعة المشاركين للعضوية الدائمة لمجلس الأمن بدخول الهند واليابان وألمانيا والبرازيل
الأفضل عدم المشاركة
* تعقيبا على مقال طارق الحميد «مجلس الأمن.. والرفض السعودي؟»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: انتخاب في مجلس الأمن ثم انسحاب منه هو أجدى وأقوى من بقاء مندوب الدولة المنتخبة يرفع يديه ويخفضها على قرارات لا تقدم ولا تؤخر، وكأنه دمية مبرمجة تعمل بالريموت كنترول. فحسنا فعلت المملكة
من أجل مستقبل سوريا
* تعقيبا على مقال فايز سارة «السوريون عشية (جنيف 2)»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: الشعب السوري الآن أصبح بين مطرقة النظام وسندان المعارضة المتفرقة؛ فهو يعاني الأمرين. «جنيف 2» يمكن أن تكون أملا وطوق نجاة نحو المخرج لوقف معاناة الشعب السوري وإيقاف آلة الدمار والقتل في القطر
قيمة رسام اللوحة
* تعقيبا على مقال إنعام كجه جي «بيكاسو عميل أميركي؟»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: منذ سنوات زرت بيت بيكاسو في «ملقا»، الذي حوله الإسبان إلى متحف حميم، يحتضن ما تبقى من لوحاته، فوجدته فقيرا! كنت وأنا ذاهب إليه أُمنّي النفس بأني سأدلف إلى كنز لا بيت أعرف قدر وقامة صاحبه؛ لوحات
محاولة لإيقاظ الضمير
* تعقيبا على مقال سمير عطا الله «خذوه.. مجلس الأمن»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: أمانينا كبيرة ولكنها لا تتحقق. أحلامنا صغيرة ولكنها تنتهي فور أن نصحو. مجلس الأمن هو مجلس الأقوياء، ووجوده ضروري لحمايتهم، وضروري أيضا لاستغفال جميع أحرار العالم الذين يدركون لعبته، وإذا كان رفض
غموض يحيط بالإفراج عن المحتجزين
* تعقيبا على خبر «طائرتان تحركتا بالتزامن من بيروت وإسطنبول.. ومصير السجينات السوريات غامض»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: ما زالت كل تفاصيل الإفراج عن اللبنانيين والطيارين التركيين غامضة حتى الآن، ولم يتضح ما إذا كان نظام بشار الأسد قد أفرج بالفعل عن السجينات السوريات، كما
غموض يحيط بالإفراج عن المحتجزين
* تعقيبا على خبر «طائرتان تحركتا بالتزامن من بيروت وإسطنبول.. ومصير السجينات السوريات غامض»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: ما زالت كل تفاصيل الإفراج عن اللبنانيين والطيارين التركيين غامضة حتى الآن، ولم يتضح ما إذا كان نظام بشار الأسد قد أفرج بالفعل عن السجينات السوريات، كما
المالكي والحاجة للمساعدة
* تعقيبا على خبر «المالكي يبحث مع الإدارة الأميركية نهاية الشهر الحالي ملفي سوريا والإرهاب»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: أولى التركيز في أزمة العراق الداخلية، التي لا تقل تعقيدا عما يجري في سوريا، ولأنها مستمرة منذ سنين طويلة. لقد أتت الولايات المتحدة بهذه الحكومة إلى الحكم
أين الجامعة العربية؟
* تعقيبا على خبر «العربي يلتقي الإبراهيمي للتشاور قبل جولة عربية لإنجاح مؤتمر أصدقاء سوريا»، المنشور بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: إننا نتساءل أين كل تلك الأحلام والطموحات من خطط فيها تحقيق الاندماج العربي في اتحاد مثل الاتحاد الأوروبي، وهو الذي يختلف في لغاته ومعتقداته، ونحن العرب
مقتطفـات مـن صفحة
أخبــــــار
مباحثات سعودية ـ أردنية ـ إماراتية استعرضت الأحداث والتطورات إسلاميا وعربيا ودوليا
معارضة الداخل السوري تستعد للمشاركة في «جنيف 2» في ظل رفض الائتلاف
هجوم انتحاري على مديرية شرطة الفلوجة في العراق
الأمير سعود الفيصل يلتقي نظيره الأميركي في العاصمة الفرنسية
الأمير سلمان يستقبل المواطنين الليلة في قصره بجدة
الأمين الأسبق للأمم المتحدة: اعتذار الرياض عن عدم عضوية مجلس الأمن خطوة إيجابية نحو الإصلاح
السعودية تؤكد التزامها باحترام حقوق الإنسان وترسيخ ثقافة الحوار ونبذ العنف والكراهية
الأمير سلمان بن حمد: التسامح جزء أصيل في شخصية البحريني
ابن كيران يتعرض لمساءلة قاسية من قيادة «العدالة والتنمية» المغربي
جرح خمسة رجال أمن مغاربة بأحداث شغب في العيون على هامش زيارة روس