الاربعـاء 02 ربيـع الثانـى 1434 هـ 13 فبراير 2013 العدد 12496  







بريـد القــراء

حكومة تخشى التظاهر!
* تعقيبا على خبر «القيادة العسكرية العراقية تتوعد المتظاهرين بـ(إجراءات أمنية مناسبة) إذا زحفوا على بغداد»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: كان الله في عون حكومة تخشى التظاهر وتعمل جل ما في وسعها على إظهار هذا البلد على أكمل وجه، وحقيقة الأمر تشير لعكس ذلك. في وقت من الأوقات كان الناس
كيف سمحتم للنظام بكل هذا؟
* تعقيبا على خبر «العربي والإبراهيمي يرتبان للقاء بين الخطيب والشرع.. والمعارضة تعلن انتهاء مهلة الحوار مع النظام»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: إضاعة الوقت ما زالت مستمرة، ومعاناة الشعب ومأساته مستمرة، ولا يوجد تدخل دولي لوقف القتل وللجم النظام على ما يبدو، فكل المؤشرات وخلال السنتين
يجب اشتراك إيران في التحقيقات
* تعقيبا على خبر «اليمن يستدعي سفير إيران بسبب سفينة الأسلحة وقلق عربي إزاءها»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: إيران من أكثر المخربين في منطقتنا العربية ولكن لا أفهم رفض السلطات اليمنية لمقترح إيران بالاشتراك معهم في التحقيقات، إنها الفرصة لليمن لكشف أوراق إيران العنصرية ولكن يتبادر
مصالحة لن تكتمل!
* تعقيبا على خبر «فشل اجتماع القاهرة يعيد جهود المصالحة إلى المربع الأول»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: للمرة العشرين تتفق فتح وحماس على المصالحة وقبل مغادرة الاجتماع يبدأ أعضاء الطرفين في دق الأسافين لإفشال ما تم الاتفاق عليه، هل هؤلاء حقا يسعون إلى إنقاذ شعب من الانهيار؟ خضر إبراهيم
انقسام الشارع التونسي!
* تعقيبا على خبر «اعتقال محتجين على وجود (دوريات أمنية سلفية) في ولاية قفصة»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: راحت تونس الحرية والاعتدال وخمسين سنة من الاستقلال، وحلّت محلها دولة التشدد و«القاعدة»، ولست أدري من يحرر من؟ ولمن الدوريات في الشوارع رغم أن الجميع كانوا يعيشون بسلام. هل سيطرت
مجرد تغيير شكلي
* تعقيبا على خبر «الأسد يجري تعديلا وزاريا يطال الشق الاجتماعي والاقتصادي»، المنشور بتاريخ 10 فبراير (شباط) الحالي، أقول: لمن لم يعرف سوريا بعد، فإن الحكومة والوزراء ورئيسهم لا يقدمون ولا يؤخرون في شيء. إنهم عبارة عن موظفين يعينهم ضابط أمن برتبة صغيرة، ولا يمكنهم تغيير أي ساكن من دون موافقة أمنية،
مبدأ اغتيال المعارضين
* تعقيبا على مقال سمير عطا الله «رماد بوعزيزي ودماء الاغتيال»، المنشور بتاريخ 10 فبراير (شباط) الحالي، أقول: كان نابليون بونابرت محقا عندما قال إن في الثورات توجد فئتان من الناس: الذين يقومون بها، والذين يستفيدون منها، الشباب الذين أشعلوا نار الثورة وعرّضوا صدورهم للرصاص لم يكن لهم من يمثلهم فأضاعوا
النظام لا يمثل سوريا الوطن
* تعقيبا على مقال فيرا يمين «تنبه السوريون إلى أن سقوط النظام يعني تقسيم سوريا وتفتيتها»، المنشور بتاريخ 10 فبراير (شباط) الحالي، أقول: نظام بشار لا يمثل سوريا العربية الحقيقية، ومحاولة الدمج بين نظام الأقلية وسوريا الوطن، هو تزوير فاضح لا ينطلي على أحد، يبدو أن البعض في الإدارة الأميركية وغيرها من
الإخوان.. والصراع على الكرسي
* تعقيبا على مقال طارق الحميد «الغنوشي و(معتاد) الثورة!»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: الإخوان المسلمون لم يكن لهم دور فعال ومؤثر في ثورات الربيع العربي بل كانت تحركاتهم تتسم بالحذر ظنا منهم أن النظام ربما لا يسقط فيصبحون عرضة للقمع والتنكيل من جديد، ولكن عندما نجحت الثورات العربية
معضلة قبول الآخر!
* تعقيبا على مقال مأمون فندي «ثقافتنا بين العنيف والحنيف»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: للأسف الشديد إن مجتمعاتنا تحكمها نظرية رفض الآخر بمعنى أن ترفض كل من يختلف عنك مع إحساسك وشعورك أنك الأصح والأفضل وأنهم لا يستحقون أن يعيشوا بنفس الحقوق والواجبات ونتج عن ذلك تحول منطقتنا إلى دويلات
غياب برنامج الحكومة هو المشكلة!
* تعقيبا على مقال عماد الدين أديب «بطيخ بالشوكولاته!»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: غياب القوانين الواضحة التي تتصف بالعمومية والتجريد وعدم وضوح السياسات والخطط المراد تطبيقها مع برنامج زمني محدد وتقييم كل مرحلة لتلافي العيوب، كذلك تغيير رئيس الوزراء كل فترة لن يؤدي بنا إلى أي شيء.
من المسؤول عن قتل المعارضين؟
* تعقيبا على مقال ديانا مقلد «حتى لا يبقى القتل معلنا»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: القتلة هم جماعات لا تفكر لأن حدود تفكيرهم محصور في تنفيذ الأوامر، فالقتلة هم أدوات مهمتها التنفيذ فقط، ومن هنا يجب الافتراض في ظل هذه الطاعة العمياء أن القاتل هو المحرض، وذلك لا ينفي جريمة منفذ عملية
الصعود السريع يؤدي للهبوط المفاجئ!
* تعقيبا على مقال حسين شبكشي «صدام حسين سوري!»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: من خلال سلوك وطريقة تفكير بعض الأحزاب الشيعية التي سلمها الأميركيون قيادة العراق يبدو لي أنهم لم يكونوا ليكترثوا بديكتاتورية صدام لو كان شيعيا، فها هو المالكي يتصرف بطريقة تشابه تماما ما فعله صدام عندما بدأ
مقتطفـات مـن صفحة
عرب وعجم
الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان
فؤاد السنيورة
وائل أبو فاعور
عبد القادر بن صالح
المهندس عبد الله بن عبد الرحمن الحصين
الأميرة منى الحسين
الدكتور عبد الله النسور
توشيميتسو موتيغي
الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية
الشيخ خالد بن هلال المعولي
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام